• العربية
    • English
  • info@iac-mt.com   

    + 974 3060 8380   

    + 974 4413 1330

    النجاح يحتاج إلى إقدام لا إلى أقدام

    الكاتب : أ.ردينة عويضة

    مفهوم النجاح في الحياة من المفاهيم التي عجز العلماء والمفكرون عن إيجاد تعريف مناسب وشامل له. حيث وجدوا أن أشكاله وصوره تختلف من شخص إلى آخر. ولكنهم أجمعوا في نهاية المطاف على ان النجاح

    هو وصولك إلى ما تريد. وديننا الإسلامي أهاب في الناس البحث عن أسباب النجاح في الحياة واشترط ان تكون هذه الأهداف لا ضرر فيها ولا ضرار.

    إن من حققوا التميز والتفوق يتبعون طريق الإصرار على تحقيق النجاح, وتذكر إذا كان مصعده معطلا فاستخدم سلمه درجة درجة. وهذا ما أسميه بالوصفة المثلى, ولكن إنتبه. لهذه الوصفة عدة خطوات:-

    الخطوة الأولى : هي أن تعرف نتيجتك ومحصلتك. أي أن تحدد ما تريد على وجه الدقه فهو الهدف

    الخطوة الثانية: هي ان تحذر بان تتفوه باي من العبارات التالية, (لا أستطيع) , (أعجز عن فعل كذا وكذا) , (كبرت عن فعل هذا), وغيرها من عبارات العجز والفشل.

    الخطوة الثالثة: هي الفعل أو العمل الذي لولاه لبقيت أمنياتك مجرد أضغاث أحلام . وعليك أن تقوم بأنماط مختلفة من الأعمال التي تعتقد انها تحمل أكبر إحتمال لتحقيق الغاية المرجوة.

    الخطوة الرابعة: إكتساب المرونة في تغيير سلوكك من أجل الحصول على ما تريد.

    الخطوة الخامسة: الإبتعاد عن الأشخاص السلبيين والمثبطين والمتشائمين والتقرب ممن يدفعك قدما إلى الأمام ويعينك معنويا وماديا على تحقيق النجاح

    الخطوة السادسة: الثقة بالله وهي سر النجاح المثلى , فثقتك بما يقدره الله هو الأفضل لك . ومعرفة طريق الخير هو الأفضل لدينك ودنياك.

    الخطوة السابعة: هي الثقة بالنفس وتقديرك لذاتك فهما مفتاح النجاح الذي يجعلك قادرا على إجتياز المطلوب منك.

    الخطوة الثامنة: تعرف على نقاط ضعفك وحاول ان تتخلص منها بإنخراطك في برامج ودورات في التنمية البشرية التي تعالج موضوع النجاح وخطوات تحقيقه . وأيضا قراءة كتب السيرة لأشخاص ناجحين على مستوى العالم فهي ستفيد في تحقيق هدفك.

    وإذا أمعنا النظر إلى الناجحين فسوف نجد أنهم لا يغفلون عن إتباع هذه الخطوات وتذكر دائما “أن لكل جهد منظم عائد مضاعف”

    Comments

    comments